أنت هنا:فتاوى شرعية»في حكم الموعظة الَّتي تُلْقَى عند القبر

في حكم الموعظة الَّتي تُلْقَى عند القبر

تم قراءة المقال 70 مرة

 

* السُّـؤال:

ما حكم الموعظة الَّتي تُلْقى في المقابر بعد الدَّفن؟

* الجـواب:

الَّذي ثبت من حديث البراء بن عازبٍ رضي الله عنه: أنَّ النَّبيَّ ﷺ خرج في جنازةِ رجلٍ من الأنصار فانتهى إلى القبر لم يُلْحَدْ بَعْدُ، فجلس يُحدِّث أصحابَه من حوله عن مراحل انتقال الميِّت وأحوال نعيم القبر وعذابه(1)، كما ثبت أنَّه كان إذا فرغ من دفن الميِّت وقف عليه، فقال: «اسْتَغْفِرُوا لأَخِيكُمْ وَسَلُوا لَهُ التَّثْبِيتَ فَإِنَّهُ الآنَ يُسْأَلُ»(2)، كما أنَّه ﷺ حدَّثهُم قائمًا على قبر إحدى بناتِه وهي تُدْفَن(3)، وهذه الحالات المنقولةُ عنه ﷺ إنَّما صدرت منه على وجه تعليم حُكْمٍ، أو نصيحةٍ بفعلٍ، أو إخبارٍ بغيبٍ، أو إرشادٍ إلى اعتقادٍ، فلم تَجْرِ على هيئةِ الخُطَب الدِّينيَّة الَّتي شأنها البسط والإيضاحُ، ولا المواعظ المنبريَّة؛ لذلك لم يُنْقَل عن السَّلف من الصَّحابة رضي الله عنهم والتَّابعين أنَّهم جعلوا مَحَلَّ القبرِ مقامَ خُطْبَة النَّاس ووعظهم عند الدَّفن أو في أثنائه أو بعده، والعلمُ عند الله تعالى.



(1) أخرجه أبو داود (4753)، وأحمد (18186)، من حديث البراء بن عازب رضي الله عنه، والحديث صحَّحه الألباني في «صحيح أبي داود» (4753)، وحسَّنه الوادعي في «الصَّحيح المسند» (150).

(2) أخرجه أبو داود (3221)، والحاكم (1372)، من حديث عثمان بن عفَّان رضي الله عنه، وصحَّحه الألباني في «صحيح الجامع» (4760).

(3) أخرجه البخاري (1277)، والحاكم (6853)، وأحمد (11866)، والبيهقي في «السُّنن الكبرى » (7146)، من حديث أنس رضي الله عنه.